in , ,

دليل لعادات التمارين الصحية: نصائح للحفاظ على لياقتك ونشاطك

التمارين الصحية

ليس سرا أن التمرين مفيد لك. ولكن مع كل النصائح المختلفة المتاحة ، قد يكون من الصعب معرفة من أين تبدأ. ما مقدار التمرين الذي تحتاجه؟ ما هو نوع التمرين الأفضل؟ في هذه المقالة سوف نجيب على كل هذه الأسئلة وأكثر. سنقدم لك نصائح حول كيفية تطوير عادات تمارين صحية ستبقى معك مدى الحياة. لذا ، سواء كنت بدأت للتو أو تتطلع إلى الارتقاء بلياقتك إلى المستوى التالي ، فاقرأ للحصول على بعض الأفكار القيمة.

فوائد التمرين

للتمرين العديد من الفوائد للصحة العامة ، بما في ذلك الحد من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري. يمكن أن تساعد التمارين أيضًا في إدارة الوزن وتحسين الصحة العقلية وزيادة العمر الافتراضي.

لصحة القلب ، تساعد التمارين الرياضية في خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول ، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. تبين أيضًا أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

إدارة الوزن هي فائدة رئيسية أخرى للتمرين. التمارين الرياضية تحرق السعرات الحرارية ويمكن أن تساعد في خلق نقص في السعرات الحرارية ، مما يؤدي إلى فقدان الوزن. بالنسبة للأشخاص الذين يتمتعون بالفعل بوزن صحي ، يمكن أن تساعد التمارين في الحفاظ على هذا الوزن.

تتحسن الصحة العقلية أيضًا من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. يمكن أن تساعد التمارين في تقليل مستويات التوتر والقلق وتحسين المزاج ونوعية النوم. ثبت أيضًا أن التمرينات تعزز احترام الذات والثقة بالنفس.

أخيرًا ، يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة بانتظام في زيادة العمر. أظهرت الدراسات أن الأشخاص النشطين بدنيًا يميلون إلى العيش لفترة أطول من أولئك الذين لا يمارسون الرياضة. لذا تحرك اليوم وابدأ في جني الفوائد العديدة لممارسة الرياضة!

نصائح للحفاظ على لياقتك ونشاطك

هناك بعض الأشياء الأساسية التي يجب تذكرها إذا كنت ترغب في الحفاظ على عادات ممارسة صحية:

  1. تأكد من أنك تفعل شيئًا تستمتع به. إذا لم تستمتع بالنشاط ، فمن غير المرجح أن تلتزم به.
  2. ابحث عن رفيق للتمرين. إن وجود شخص ما للمساعدة في تحفيزك وإبقائك مسؤولاً يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا.
  3. ضع أهدافًا واقعية. محاولة القيام بالكثير في وقت مبكر جدًا وصفة لكارثة. ابدأ صغيرًا وزد مستوى نشاطك تدريجيًا بمرور الوقت.
  4. لا تخافوا لخلط الأشياء. يمكن أن يؤدي القيام بنفس الشيء يومًا بعد يوم إلى الشعور بالملل بسرعة. غيّر روتينك من حين لآخر لتحافظ على حماسك ومشاركتك.
  5. والأهم من ذلك ، استمع إلى جسدك! إذا كان هناك شيء يؤلمك أو لا تشعر أنه على ما يرام ، فتوقف عن فعل ذلك واستشر الطبيب إذا لزم الأمر.

إذا كنت تبحث عن مزيد من النصائح حول كيفية الحفاظ على لياقتك ونشاطك ، أو إذا كانت لديك أي أسئلة حول بدء برنامج تمرين ، يرجى الاتصال بنا اليوم. نحن هنا لمساعدتك في كل خطوة على الطريق!

أنواع التمارين

هناك العديد من أنواع التمارين المختلفة التي يمكن أن تساعدك في الحفاظ على لياقتك ونشاطك. فيما يلي بعض الأمثلة على أنواع مختلفة من التمارين:

  1. تمارين القلب والأوعية الدموية: يساعد هذا النوع من التمارين في الحفاظ على صحة قلبك وتحسين لياقة القلب والأوعية الدموية بشكل عام. تتضمن أمثلة تمارين القلب والأوعية الدموية المشي والركض والجري وركوب الدراجات والسباحة.
  1. تدريب القوة: تساعد تمارين تدريبات القوة على بناء العضلات وتحسين قوتك العامة. تشمل تمارين تدريبات القوة الشائعة رفع الأثقال واستخدام أحزمة المقاومة.
  1. تدريب المرونة: يساعد تدريب المرونة على تحسين نطاق حركتك ومنع الإصابات. تتضمن بعض تمارين تدريبات المرونة الشائعة تمارين الإطالة واليوجا والبيلاتس.
  1. تدريب التوازن: يساعد تدريب التوازن على تحسين توازنك وتنسيقك. تشمل تمارين تدريب التوازن الشائعة تاي تشي والوقوف ذات الساق الواحدة.
  1. التدريب المتقطع: التدريب المتقطع يبدل فترات من النشاط عالي الكثافة مع فترات من النشاط أو الراحة منخفضة الشدة. يعد هذا النوع من التمارين طريقة رائعة لتحسين لياقة القلب والأوعية الدموية وحرق السعرات الحرارية بكفاءة.
  1.  التدريب الوظيفي: تساعد تمارين التدريب الوظيفية على تحسين قدرتك على أداء الأنشطة اليومية. غالبًا ما تحاكي هذه التمارين حركات العالم الحقيقي ، مثل الدفع والسحب والرفع.
  1. تدريب Plyometric: يستخدم تدريب Plyometric حركات سريعة ومتفجرة للمساعدة في تحسين قوتك وخفة الحركة. تشمل التدريبات البليومترية الشائعة قفز القرفصاء والقفزات الصندوقية.
  1. تدريب الدائرة: التدريب الدائري يتناوب مع مجموعات من تمارين القوة مع تمارين القلب والأوعية الدموية. يعد هذا النوع من التمارين طريقة رائعة لتحسين مستوى لياقتك وحرق السعرات الحرارية في فترة زمنية قصيرة.
  1. التدريب الخاص بالرياضة: يساعد التدريب الخاص بالرياضة على تحسين أدائك في رياضة معينة. غالبًا ما تكون هذه التمارين خاصة بالمهارات المطلوبة لهذه الرياضة ، مثل الجري السريع والقفز.
  1. التدريب المتقاطع: يتضمن التدريب المتقاطع المشاركة في أنواع مختلفة من التمارين لتحسين مستوى لياقتك العامة. يعتبر هذا النوع من التمارين وسيلة رائعة لمنع الملل وتجنب الإصابات الناتجة عن الإفراط في ممارسة الرياضة.

ما مقدار التمرين الذي يجب أن تفعله؟

قد يكون من الصعب معرفة مقدار التمرين الذي يجب أن تمارسه ، خاصة إذا كنت جديدًا في ممارسة الرياضة أو تحاول استعادة لياقتك. الخبر السار هو أن هناك بعض الإرشادات العامة التي يمكن أن تساعدك في معرفة مقدار التمرين المناسب لك.

توصي جمعية القلب الأمريكية البالغين بممارسة 150 دقيقة على الأقل من النشاط الهوائي متوسط ​​الشدة أو 75 دقيقة من النشاط الهوائي شديد الشدة في الأسبوع. يعمل هذا على حوالي 30 دقيقة من التمارين في معظم أيام الأسبوع.

إذا كنت قد بدأت للتو ، فمن المهم أن تتعامل مع الأشياء بسهولة ولا تحاول فعل الكثير في وقت مبكر جدًا. ابدأ بالتمرين لبضع دقائق كل يوم وقم بزيادة مقدار الوقت الذي تقضيه في التمرين تدريجيًا حتى تصبح أكثر راحة وثقة.

من المهم أيضًا خلط الأشياء وتضمين مجموعة متنوعة من الأنشطة المختلفة في روتينك. بالإضافة إلى التمارين الهوائية ، اهدف إلى تضمين تمارين القوة والمرونة وتمارين التوازن في روتين التمرين. سيساعدك هذا على الحفاظ على لياقتك ونشاطك مع تقليل مخاطر التعرض للإصابات.

إذا لم تكن متأكدًا من أين تبدأ ، فتحدث إلى طبيبك أو مدرب شخصي معتمد يمكنه مساعدتك في وضع خطة تمرين آمنة وفعالة تلبي احتياجاتك وأهدافك.

نصائح

للبقاء نشيطا هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها الحفاظ على النشاط واللياقة البدنية. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك على البدء:

  1. ابحث عن نشاط تستمتع به. إذا كنت تستمتع بالنشاط ، فمن المرجح أن تلتزم به.
  2. ضع أهدافًا واقعية. سيساعدك تحديد أهداف صغيرة قابلة للتحقيق على البقاء متحمسًا وعلى المسار الصحيح.
  3. تقديم التزام. حدد عدد المرات التي ستمارس فيها الرياضة وتلتزم بها.
  4. ابحث عن شريك. يمكن أن يساعدك وجود رفيق للتمرين على أن تظل مسؤولاً ومحفزًا.
  5. اخلطها. سيساعدك القيام بأنشطة مختلفة على تجنب الملل وإصابات الإجهاد.
  6. قم بجدولة ذلك. أضف التدريبات الخاصة بك إلى التقويم الخاص بك وتعامل معها مثل أي موعد آخر.
  7. استمع إلى جسدك. إذا كنت تشعر بالألم أو عدم الراحة ، فتوقف عن النشاط واسترح حتى يزول الألم

الخاتمة

نأمل أن يكون هذا الدليل مفيدًا في تعليمك بعض عادات التمارين الصحية التي يمكنك تنفيذها في روتينك اليومي. تذكر أن الحفاظ على لياقتك ونشاطك لا يجب أن يكون عملاً روتينيًا – ابحث عن نشاط تستمتع به واجعله جزءًا من حياتك. بقليل من الجهد والتفاني ، ستكون في طريقك لتحقيق أهداف اللياقة الخاصة بك في أي وقت من الأوقات.

What do you think?

علاج القلب

دليل شامل لعلاج القلب: ما تحتاج إلى معرفته