في تركيا تدعمون العلمانية وفي الداخل تحاربون مَن يتبنّى نفس الأفكار؟!